منوعات

انتقاد حبيبها لها ولساقيها جعلها تحصل على جسم عارضات الأزياء!

وسائل انتقام المرأة حول العالم كثيرة ومتنوعة، وبعضها يخرج عن إطاره العادي والطبيعي ويدخل في خانة الوسائل الغريبة التي تتفنن المرأة في خلقها وتبدع في ابتكارها. وغالباً ما يكون هدف المرأة من الانتقام هو ردّ الصاع صاعين لمن تسبب لها بالأذى أولاً، واستعادة ثقتها بنفسها ثانياً. وبالفعل، هذا ما حصل مع سكارليت سكينر البالغة من العمر 23 سنة والتي انتقمت من حبيبها بأفضل الطرق والوسائل.

Mumma skinner sorting me right out with this cute little white kimono to cover what’s left of my dignity… ????

A post shared by Scarlett Skinner ✨ (@scarlettskinner) on May 27, 2018 at 9:52am PDT

فعلى غرار المرأة التي سخر الجميع من بدانتها فخسرت الوزن وأصبحت عارضة أزياء، قررت الشابة البالغة من العمر 23 سنة الانتقام من حبيبها الذي سخر من جسمها وتلقينه درساً لن ينساه أبداً. وفي التفاصيل، أصبح جسم سكارليت سكينر مثالياً وذلك بعد أن خسرت الوزن وخضعت لتمارين رياضية مكثفة إثر كلام السخرية الذي قاله لها حبيبها السابق داعياً إياها الى الامتناع عن ارتداء التنانير عندما تخرج، لأن ساقيها ليستا جميلتين بسبب السيلوليت.

وفي التفاصيل، قالت الشابة البالغة من العمر 23 سنة لموقع The Mirror إنها شعرت بالاحراج وبعدم الأمان جراء السخرية التي تعرضت لها من حبيبها السابق، إلا أنها لم تدع كلامه الجارح يؤثر سلباً عليها. فعوض الانزواء في المنزل والتقوقع، خضعت سكارليت لحمية غذائية متوازنة ومارست التمارين الرياضية المكثفة.

انتقاد حبيبها لها ولساقيها جعلها تحصل على جسم عارضات الأزياء!

تخلت الشابة عن المأكولات المشبعة بالدهون وعن المقالي والحلويات، واستبدلتها بمأكولات صحية ترتكز على الخضار والفواكهة ومارست التمارين الرياضية 5 أيام أسبوعياً. وعندما بدأت تلاحظ التغيير الملحوظ في جسمها، غيّرت أيضاً خزانتها وستايلها الذي أبهر الجميع حولها، وهذا ما أعاد اليها الثقة بالنفس.

إذاً، كلمة واحدة سيئة تلقتها من حبيبها السابق جعلت سكارليت سكينر تحصل اليوم على جسم عارضات الأزياء!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى